دوري الأبطال: سيتي يخطف فوزا صعبا من دورتموند والريال يصعق ليفربول

دوري الأبطال: سيتي يخطف فوزا صعبا من دورتموند والريال يصعق ليفربول

06/04/2021 02:34:00 م - المصدررياضة
قطع ريال مدريد شوطا كبيرا في مشواره نحو العبور إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا عقب الفوز المريح على ليفربول، فيما انتظر مانشستر سيتي حتى الدقيقة الأخيرة ليخطف الفوز أمام دورتموند
بصعوبة بالغة اقتنص فريق مانشستر سيتي الإنجليزي الفوز من ضيفه بوروسيا دورتموند الألماني بهدفين لهدف، في مبارة ذهاب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم (تشامبيونزليغ) والتي انتهت في ساعة متأخرة مساء الثلاثاء (السادس من أبريل/ نيسان 2021).  وانتهى الشوط الأول بتقدم سيتي بهدف حمل توقيع صانع اللعب البلجيكي كيفين دي بروين في الدقيقة 19. وقبل ست دقائق من النهاية أدرك القائد ماركو ريوس التعادل لدورتموند، لكن فيليب فودين خطف هدف الفوز لسيتي في الدقيقة الأخيرة للمباراة. الفوز بهدف نظيف  في مباراة الإياب بعد أسبوع، يكفي بوروسيا دورتموند للتأهل. المتألق فينيسيوس جونيور قاد ريال مدريد للفوز على ليفربول الريال يقترب من التأهل وأسفرت المباراة الثانية مساء الثلاثاء عن فوز صريح لريال مدريد الإسباني، الذي وضع قدما نحو التأهل للدور قبل النهائي للبطولة. الفوز كان على ضيفه ليفربول الإنجليزي بثلاثة أهداف مقابل هدف، خلال المباراة التي جمعتهما في ذهاب دور الثمانية. وتألق في المباراة البرازيلي فينيسيوس جونيور، الذي أحرز هدفين في الدقيقتين 27 و65، فيما أحرز ماركو أسينسيو في الدقيقة 36 الهدف الآخر للريال، أما هدف ليفربول فكان بتوقيع الدولي المصري محمد صلاح في الدقيقة 51. ويلتقي الفريقان يوم 14 نيسان/ أبريل الجاري في مباراة الإياب، حيث يكفي الريال التعادل أو الفوز بأي نتيجة أو الخسارة بفارق هدف للتأهل للدور التالي، فيما يحتاج ليفربول إلى الفوز بهدفين نظيفين للتأهل للدور التالي. ويلتقي الفائز في الدور قبل النهائي مع الفائز من المباراة التي تجمع بين بورتو البرتغالي وتشيلسي الإنجليزي. ف.ي/ص.ش (د.ب.ا، رويترز، ا.ف.ب) في صور.. هذه الفرق صنعت تاريخ دوري الأبطال 13 لقبا.. القمة المريحة! يغرد ريال مدريد لوحده في القمة بـ13 لقبا متفوقا على ميلان بستة ألقاب. حقق الريال أربعة ألقاب في خمسة مواسم، لكن قبل تحقيقه لقب 2013/2014 كان قد صام عن التتويج 12 عاما. أكبر نتيجة حققها في النهائي كانت عام 1958 بفوزه على آنتراخت فرانكفورت 7 مقابل 3 أهداف. وأكبر ضحاياه في النهائي هو يوفنتوس إذ هزمه 3 مرات، لكن الريال انهزم 3 مرات في النهائي كذلك. هدافه التاريخي هو رونالدو بـ105 أهداف. في صور.. هذه الفرق صنعت تاريخ دوري الأبطال ميلان.. المرعب الذي دخل في سبات حقق ميلان سبعة ألقاب آخرها عام 2007 بفوز على ليفربول 2/1. أكبر نتيجة حققها كانت ضد برشلونة بأربعة أهداف لصفر صيف 1994 وكذلك ضد إفسي بوخارست الروماني عام 1989 بالنتيجة ذاتها. عانى الفريق من 4 هزائم في النهائي، ثلاثة منها جاءت في العهد الجديد للبطولة، من أشهرها هزيمته أمام ليفربول عام 2005 عندما فرط في تقدمه بـ3 -0 في الشوط الأول لينهزم في الضربات الترجيحية. هدافه التاريخي هو شيفشينكو بـ33 هدفا. في صور.. هذه الفرق صنعت تاريخ دوري الأبطال الزعيم البافاري بستة ألقاب! يتساوى بايرن ميونيخ مع ليفربول في عدد الألقاب (ستة) لكن موسم هذا العام قد يشكل له فرصة لفك الشراكة حيث أنه مرشح فوق العادة. حامل لقب النسخة الماضية بفوزه على باريس سان جيرمان 1/0. حقق ثلاثة ألقاب متتالية من 1974 إلى 1976. يملك بايرن سجلا متواضعا في النهائي فقد خسر 5 ألقاب. أسوأ خسارة كانت ضد مانشستر يونايتد عام 1999 عندما انقلب تقدمه بـ1/0 إلى خسارة 2/1 . هدافه التاريخي هو ليفاندوفسكي بـ55 هدفا. في صور.. هذه الفرق صنعت تاريخ دوري الأبطال زعيم الإنجليز في البطولة حقق ليفربول ستة ألقاب وانهزم في ثلاثة نهائيات. آخر لقب كان على حساب توتنهام بـ2/0 صيف 2019 بعد عودة تاريخية أمام برشلونة في نصف النهائي، وقبلها بموسم واحد انهزم في النهائي أمام الريال بـ1/3. أكبر نتيجة حققها كانت عام 1977 ضد مونشغلادباخ بـ3/1. هدافه التاريخي هو جيرارد بـ30 هدفا. حقق لقبين متتالين عامي 1977 و1978. في صور.. هذه الفرق صنعت تاريخ دوري الأبطال ميسي يقود برشلونة لثلاثة ألقاب حقق خمسة ألقاب أربعة منها في العهد الجديد للبطولة وخسر ثلاثة نهائيات. أكبر ضحاياه هو مانشستر يونايتد بانتصارين. كان مرشحا للقب أكثر من مرة في السنوات الأخيرة لكنه عجز عن الوصول إلى نصف النهائي. آخر لقب كان على حساب يوفنتوس 3/1 عام 2015. يملك الفريق الرقم القياسي لعدد الأهداف التي سجلها لاعب لفريق واحد، ووهو ليونيل ميسي الذي سجل 120 هدفا لبرشلونة. في صور.. هذه الفرق صنعت تاريخ دوري الأبطال أياكس.. زعيم الكرة الشاملة حقق أربعة ألقاب وانهزم في نهائيين. آخر لقب كان على حساب ميلان عام 1995 بـ1/0. منذ هزيمته في الموسم الموالي أمام يوفنتوس بالنتيجة ذاتها غاب عن المباراة النهائية. هدافه التاريخي في المسابقة هو جاري ليتمانين بـ20 هدفا. أفضل ما حققه في السنوات الأخيرة وصوله إلى نصف النهائي عام 2019 قبل أن يخسر بشكل دراماتيكي أمام توتنهام في مباراة الإياب 2/3. في صور.. هذه الفرق صنعت تاريخ دوري الأبطال إنتر/يونايتد: ثلاثة ألقاب قبل مرحلة الفراغ حقق الإنتر ثلاثة ألقاب وخسر نهائيين. آخر لقب كان عام 2010 أمام بايرن ميونيخ بـ2/0. هدافه التاريخي هو أدريانو بـ18 هدفا. يشاركه عدد الألقاب مانشستر يونايتد لكنه خسر كذلك نهائيين وكان آخر تتويج له أمام تشلسي عام 2008 بالضربات الترجيحية. هدافه هو فان نستل روي بـ38 هدفا. تراجع مستوى الإنتر ومان يونايتد في السنوات الأخيرة ولم يحققا نتائج كبيرة في المسابقة. في صور.. هذه الفرق صنعت تاريخ دوري الأبطال يوفنتوس- بنفيكا.. النحس المستمر رغم تحقيقه للقبين فقط، إلّا أن يوفنتوس وصل للنهائي 9 مرات، ما يجعله أكثر فريق خسر النهائي. آخر لقب يعود لعام 1994 عندما فاز على أياكس بالضربات الترجيحية لكنه خسر بعدها آخر خمس نهائيات. هدافه التاريخي هو ديل بييرو بـ43. لا ينافسه في سوء الطالع سوى بنفيكا التي خسر آخر خمس نهائيات لعبها مقابل لقبين يتيمين إلى جانب بورتو و نوتنغهام فورست اللذين حققا لقبين لكل منهما بفارق بسيط أنهما لم يخسرا أيّ نهائي. في صور.. هذه الفرق صنعت تاريخ دوري الأبطال 13 لقبا.. القمة المريحة! يغرد ريال مدريد لوحده في القمة بـ13 لقبا متفوقا على ميلان بستة ألقاب. حقق الريال أربعة ألقاب في خمسة مواسم، لكن قبل تحقيقه لقب 2013/2014 كان قد صام عن التتويج 12 عاما. أكبر نتيجة حققها في النهائي كانت عام 1958 بفوزه على آنتراخت فرانكفورت 7 مقابل 3 أهداف. وأكبر ضحاياه في النهائي هو يوفنتوس إذ هزمه 3 مرات، لكن الريال انهزم 3 مرات في النهائي كذلك. هدافه التاريخي هو رونالدو بـ105 أهداف. في صور.. هذه الفرق صنعت تاريخ دوري الأبطال ميلان.. المرعب الذي دخل في سبات حقق ميلان سبعة ألقاب آخرها عام 2007 بفوز على ليفربول 2/1. أكبر نتيجة حققها كانت ضد برشلونة بأربعة أهداف لصفر صيف 1994 وكذلك ضد إفسي بوخارست الروماني عام 1989 بالنتيجة ذاتها. عانى الفريق من 4 هزائم في النهائي، ثلاثة منها جاءت في العهد الجديد للبطولة، من أشهرها هزيمته أمام ليفربول عام 2005 عندما فرط في تقدمه بـ3 -0 في الشوط الأول لينهزم في الضربات الترجيحية. هدافه التاريخي هو شيفشينكو بـ33 هدفا. في صور.. هذه الفرق صنعت تاريخ دوري الأبطال الزعيم البافاري بستة ألقاب! يتساوى بايرن ميونيخ مع ليفربول في عدد الألقاب (ستة) لكن موسم هذا العام قد يشكل له فرصة لفك الشراكة حيث أنه مرشح فوق العادة. حامل لقب النسخة الماضية بفوزه على باريس سان جيرمان 1/0. حقق ثلاثة ألقاب متتالية من 1974 إلى 1976. يملك بايرن سجلا متواضعا في النهائي فقد خسر 5 ألقاب. أسوأ خسارة كانت ضد مانشستر يونايتد عام 1999 عندما انقلب تقدمه بـ1/0 إلى خسارة 2/1 . هدافه التاريخي هو ليفاندوفسكي بـ55 هدفا. في صور.. هذه الفرق صنعت تاريخ دوري الأبطال زعيم الإنجليز في البطولة حقق ليفربول ستة ألقاب وانهزم في ثلاثة نهائيات. آخر لقب كان على حساب توتنهام بـ2/0 صيف 2019 بعد عودة تاريخية أمام برشلونة في نصف النهائي، وقبلها بموسم واحد انهزم في النهائي أمام الريال بـ1/3. أكبر نتيجة حققها كانت عام 1977 ضد مونشغلادباخ بـ3/1. هدافه التاريخي هو جيرارد بـ30 هدفا. حقق لقبين متتالين عامي 1977 و1978. في صور.. هذه الفرق صنعت تاريخ دوري الأبطال ميسي يقود برشلونة لثلاثة ألقاب حقق خمسة ألقاب أربعة منها في العهد الجديد للبطولة وخسر ثلاثة نهائيات. أكبر ضحاياه هو مانشستر يونايتد بانتصارين. كان مرشحا للقب أكثر من مرة في السنوات الأخيرة لكنه عجز عن الوصول إلى نصف النهائي. آخر لقب كان على حساب يوفنتوس 3/1 عام 2015. يملك الفريق الرقم القياسي لعدد الأهداف التي سجلها لاعب لفريق واحد، ووهو ليونيل ميسي الذي سجل 120 هدفا لبرشلونة. في صور.. هذه الفرق صنعت تاريخ دوري الأبطال أياكس.. زعيم الكرة الشاملة حقق أربعة ألقاب وانهزم في نهائيين. آخر لقب كان على حساب ميلان عام 1995 بـ1/0. منذ هزيمته في الموسم الموالي أمام يوفنتوس بالنتيجة ذاتها غاب عن المباراة النهائية. هدافه التاريخي في المسابقة هو جاري ليتمانين بـ20 هدفا. أفضل ما حققه في السنوات الأخيرة وصوله إلى نصف النهائي عام 2019 قبل أن يخسر بشكل دراماتيكي أمام توتنهام في مباراة الإياب 2/3. في صور.. هذه الفرق صنعت تاريخ دوري الأبطال إنتر/يونايتد: ثلاثة ألقاب قبل مرحلة الفراغ حقق الإنتر ثلاثة ألقاب وخسر نهائيين. آخر لقب كان عام 2010 أمام بايرن ميونيخ بـ2/0. هدافه التاريخي هو أدريانو بـ18 هدفا. يشاركه عدد الألقاب مانشستر يونايتد لكنه خسر كذلك نهائيين وكان آخر تتويج له أمام تشلسي عام 2008 بالضربات الترجيحية. هدافه هو فان نستل روي بـ38 هدفا. تراجع مستوى الإنتر ومان يونايتد في السنوات الأخيرة ولم يحققا نتائج كبيرة في المسابقة. في صور.. هذه الفرق صنعت تاريخ دوري الأبطال يوفنتوس- بنفيكا.. النحس المستمر رغم تحقيقه للقبين فقط، إلّا أن يوفنتوس وصل للنهائي 9 مرات، ما يجعله أكثر فريق خسر النهائي. آخر لقب يعود لعام 1994 عندما فاز على أياكس بالضربات الترجيحية لكنه خسر بعدها آخر خمس نهائيات. هدافه التاريخي هو ديل بييرو بـ43. لا ينافسه في سوء الطالع سوى بنفيكا التي خسر آخر خمس نهائيات لعبها مقابل لقبين يتيمين إلى جانب بورتو و نوتنغهام فورست اللذين حققا لقبين لكل منهما بفارق بسيط أنهما لم يخسرا أيّ نهائي.