عناية وابتسامة.. يوم من حياة ممرضة عناية مركزة في زمن كورونا

عناية وابتسامة.. يوم من حياة ممرضة عناية مركزة في زمن كورونا

02/04/2021 10:17:00 م - المصدرسياسة واقتصاد
على الخطوط الأمامية في مجابهة وباء كورونا تقف الطواقم الطبية من أطباء وممرضين ومسعفين وغيرهم. DW رافقت إحدى ممرضات العناية المركزة في مشفى ألماني من الصباح الباكر حتى نهاية دوامها.السادسة إلا ربع: المنبه يرن
السادسة إلا ربع: المنبه يرن. في زمن كورونا لم تعد تنام بشكل جيد، تقول أندريا كراوتكرامر (54 عاماً). وجهنها هي قسم العناية المركزة في الطابق الثاني من مشفى مارينهوف في مدينة كوبلنز الألمانية. مختارات صور ناطقة... بصمات كورونا على وجوه الطواقم الطبية نقص أجهزة التنفس الاصطناعي كابوس لمرضى كورونا في الدول العربية! النيابة العامة تنفي الاتهامات الموجهة لمستشفيات مصرية بانقطاع الأوكسجين عن مرضى فيروس كورونا، والخبراء يسألون: هل لدى المستشفيات في الدول العربية ما يكفي من أجهزة التنفس الاصطناعي؟ ولماذا لا يتم تصنيعها محليا؟ "جيش مصر الأبيض" في مواجهة أسبوع كورونا "الفاصل" مع تسجيل أرقام قياسية في عدد الإصابات بكورونا في مصر، تتجه الأنظار إلى الحكومة لبلورة رؤية جديدة في مكافحة الوباء. الطواقم الطبية من أطباء وممرضين ومسعفين هم الجنود الحقيقيون على جبهة كورونا الأمامية. كيف حالهم؟ منذ أكثر من 30 عاماً تعمل أندريا كممرضة في قسم العناية المشددة، ومنذ مدة بدوام جزئي. تقول السيدة إن ذلك يعود للمجهود الجسماني والنفسي الكبيرين في زمن الجائحة، بيد أنها تشدد على أنها "تحب عملها". في غرفة تبديل الملابس ترتدي لباس العناية المشددة الأزرق اللون. ليلة عصيبة السادسة تماماً: في غرف العناية ومن خلف ألواح زجاجية يرى المرء مرضى ممدين على أسرتهم. 11 من 12 سرير عناية مركزة مشغولة. من بين المرضى 3 مصابين بكوفيد-19. تتذكر أندريا وقت عيد الميلاد عندما كان الضغط على أشده. في آذار/ مارس 2021 خف الضغط، بيد أن مرضى مصابين بأزمات قلبية أو سكتات دماغية يشغلون الأسرة. ويعود ذلك لعودة روتين العمل إلى طبيعته بعض الشيء في إجراء العمليات، يقول كورت زيمون، الذي يشرف على قسمي عناية مشددة في المشفى. كانت ليلة عصيبة. مصابون بكورونا على أجهزة التنفس وآخر في غرفة العزل. تأخذ أندريا مهمة قيادة نوبة الصباح. وقبل مباشرة عملها يُجرى لها اختبار كورونا السريع. وقد تلقى كل العاملين لقاح كورونا. تمام السابعة: تعتني أندريا ومتدربة بهانس فنك (اسم مستعار). لقد بترت قدمه. ممرضة العناية المشددة تفحص الجروح وتقلل كمية الدواء وتسأل المريض عن حاله. وفي نفس الوقت تعلم المتدربة عما يجب فعله. ألمانيا..الأزهار وأزواج الطيور تبعث رسائل التفاؤل في زمن الجائحة عش جميل! بجوار أغصان شجرة لوز مزهرة بدقة، حيث يبدو زوجا اللقلق مرتاحين في منطقة بينشيم في جنوب هيسن غرب ألمانيا. ربما لا يزال يتعين عليهم التعافي من رحلة العودة من الجنوب، إذ يعود معظم اللقالق إلى ألمانيا من بداية مارس آذار إلى بداية أبريل نيسان. ألمانيا..الأزهار وأزواج الطيور تبعث رسائل التفاؤل في زمن الجائحة هنا يبدو المشهد في الصورة من زاوية أخرى. ربيع ألمانيا في بينشيم بولاية هيسن جنوب غرب ألمانيا - زوج من طيور اللقلق يجلس في عشه خلف شجرة لوز مزهرة. ألمانيا..الأزهار وأزواج الطيور تبعث رسائل التفاؤل في زمن الجائحة بهجة الربيع في ظل انشغال العالم بمرض كورونا وقلق الجميع، قد لا نتذكر وجود الأشياء الجميلة من حولنا. يأتي الربيع كعادته ليذكرنا أن الشمس تشرق في النهاية دائماً. كل عام في هذا التوقيت جرت العادة أن يتوافد السياح على مدينة بون للاستمتاع بمنظر شجر الكرز الجميل، لكننا هذا العام سنجلب لكم شجر الكرز عبر موقعنا آملين أن نرسم البسمة على وجوهكم. ألمانيا..الأزهار وأزواج الطيور تبعث رسائل التفاؤل في زمن الجائحة حلم وردي بفضل وسائل التواصل الاجتماعي جذبت أشجار الكرز عدد هائل من الزوار في السنوات الماضية، حيث صنفتها صفحة سياحية على فيسبوك من أشهر المعالم السياحية في 2012 ومن بين "أماكن ينبغي زيارتها قبل أن تموت". كما وضع موقع الرحلات "Lonely Planet" مدينة بون على قائمة أهم المدن التي ينبغي زيارتها في 2020- فأشجار الكرز فيها كحلم وردي لا ينتهي. ألمانيا..الأزهار وأزواج الطيور تبعث رسائل التفاؤل في زمن الجائحة بدايات الازهار رغم كونها على عدد كبير من القوائم السياحية لهذا العام، إلا أن إغلاق عدد من الدول لحدودها ووقف الرحلات لبلاد عديدة سيجعل هذا من أهدأ المواسم السياحية على الإطلاق. في الوقت الحالي لن يفوتكم الكثير، فأشجار الكرز في وسط المدينة القديمة في بون لازالت تتفتح. ألمانيا..الأزهار وأزواج الطيور تبعث رسائل التفاؤل في زمن الجائحة صدفة سعيدة توجد في المدينة القديمة في بون حوالي 300 شجرة كرز، بدأ بعضها في الإزهار الآن مع بدايات فصل الربيع. أرادت المدينة في ثمانينات القرن الماضي زرع نباتات "الزعرور" لتجميل الحي، لكنهم لم يجدوا النبتة، ومن ثم اختاروا زرع أشجار الكرز بدلاً منها. كان هذا من حسن الحظ، حيث أصبحت أشجار الكرز مع الوقت علامة مميزة للمدينة. ألمانيا..الأزهار وأزواج الطيور تبعث رسائل التفاؤل في زمن الجائحة بون على الطريقة اليابانية السائحون اليابانيون أيضاً من ضمن المعجبين بأشجار الكرز في بون. يطلق اليابانيون على هذه الأشجار اسم "ساكورا"، ويسمون متعة النظر اليها "هانامي". فأشجار الكرز في اليابان ترمز إلى التغيير وعدم استمرار أي وضع أو ظرف على ما هو عليه للأبد. هذه عبرة مهمة نحتاجها جميعاً في الوقت الحالي. فهذه الأشجار التي شهدت أربعين ربيعاً أيضاً اقتربت من نهايتها. ألمانيا..الأزهار وأزواج الطيور تبعث رسائل التفاؤل في زمن الجائحة متعة ربيعية لا تنتهي لكن لحسن الحظ زرعت مدينة بون أشجار كرز جديدة حتى تستمر متعة "هانامي" لوقت طويل. معظم السياح يفضلون أشجار الكرز من فصيلة "كازان" التي يوجد منها نحو 60 شجرة في المدينة القديمة. وعندما يزدهر هذا النوع يغطي المدينة بوشاح وردي بديع. ألمانيا..الأزهار وأزواج الطيور تبعث رسائل التفاؤل في زمن الجائحة في انتظار الشمس تحتاج أشجار الكرز إلى نور الشمس حتى تطل بحلتها الربيعية الزاهية. لكن لا داعي للقلق، سنقوم بتحديث هذه الصور كل فترة حتى تستطيعون أخذ استراحة قصيرة خلال عملكم في المنزل والتمتع بجمال الطبيعة.