خطوات بسيطة تساعدك على تغيير عاداتك السيئة

خطوات بسيطة تساعدك على تغيير عاداتك السيئة

02/01/2021 04:51:00 ص - المصدرعلوم وتكنولوجيا
يشكل الانتقال من عام لآخر فترة ذهبية لكل منا من أجل إعادة تقييم إنجازاته والتفكير في عاداته وسلوكه. هذا التقييم يعد خطوة أولى صوب النجاح، فكيف يمكن التخلص من العادات السيئة التي نمتلكها؟ هنا خطوات بسيطة تساعدك على ذلك!
سواء أكنت ترغب في إنقاص وزنك، أم القيام بمزيد من التمارين الرياضية أم تناول طعام صحي، أم التخلص من التدخين، فإن تحقيق هذه الرغبات منوط بالتخلص من عقبة العادات السيئة التي نمتلكها والتي تمنعنا من القيام بذلك، بالرغم من أننا نرغب بحدوث تغيير ما في حياتنا. والتخلص من العادات السيئة يشبه إلى حد كبير إعادة برمجة الدماغ من أجل خلق عادات جديدة أكثر صحة وتناسباً مع احتياجاتنا المرحلية التي تتغير باستمرار. مختارات دراسة حديثة تكشف أسباب تمرد الطفل على نظامه الغذائي عادات يومية خطرها على الصحة أكبر مما نعتقد كم كمية اللحم التي يجب عدم تجاوز أكلها أسبوعيا؟ وهل الاسترخاء بعد يوم عمل طويل مفيد فعلا؟ وهل من الحكمة تناول الأدوية المهدئة كعلاج لكل شيء؟ ولماذ لا ينصح بالجلوس طويلا على المرحاض؟ هنا بعض العادات الضارة وكيفية تفاديها. نصائح للتحكم في سلوكيات الأكل لتفادي زيادة الوزن لكل شخص أسلوب خاص في تناول الطعام، فالبعض يفضل تناول الطعام في غرفة المعيشة أمام التلفاز وآخرون يمتعهم الأكل في المطبخ أثناء الطهي، بيد أن لسلوك الأكل تأثير كبير على الصحة، فكيف يمكن التخلص من عادات الأكل السيئة. يؤكد موقع "فيرنونفتغ ليبين" الألماني أن أصعب ما يتعلق بمكافحة العادات السيئة يتلخص في أن الخصم الذي تواجهه هو نفسك، فالنفس أمارة بالسوء، وهي الأقدر على إقناعك بصعوبة ما تريد، والتفنن في إيجاد الحجج، لذلك من المهم أن نؤمن أن النجاح يتطلب فعلاً إعادة برمجة للنفس والدماغ قبل أن ننتقل للمرحلة الأخرى وهي تحقيق الهدف المطلوب. من أجل ذلك يحدد الموقع الألماني ثلاث خطوات فعالة يجب أخذها بعين الاعتبار، وهي: أولاً: اليقظة: يجب أن تراقب أفعالك وأفكارك بوعي، اسأل نفسك: "ماذا أفعل؟ ولماذا أفعل ذلك؟ وقت القيام بأنشطة مختلفة. يمنحك هذا نظرة عامة على تصرفاتك. ثانياً: هل هذا الشيء جيد أم سيء: بعد مراقبة تصرفاتنا يجب أن نحدد هل ما نقوم به جيد أم سيء بالنسبة لنا. وهل تخدم تصرفاتنا الأهداف التي نريد تحقيقها أم أنها تعيقنا. ثالثاً: خلق عادات مضادة: من الضروري بعد تصنيف تصرفاتنا أن نحاول إيجاد عادات مضادة أخرى لمنع عاداتنا السيئة ومحاولة ترويض النفس على تقبل تصرفات أخرى صحية أكثر. وهذا الأمر يتطلب بعض الجهد. وينصح الموقع الألماني بمحاولة كتابة ملاحظات صغيرة تتعلق بتصرفاتنا الجديدة، مثل كتابة ملاحظة صغيرة لأنفسنا قبل لقاء غرباء من أجل كسر حاجز الخجل، أو كتابة رسائل صغيرة لأنفسنا على باب الثلاجة لتمنعنا من تناول المزيد من الطعام وقت الحمية. كلها أمور مفيدة، وتعزز من تمسكنا بتصرفاتنا ومواجهة عاداتنا السيئة. من جهته يؤكد موقع "فوكوس" الألماني على أن الروتين هو أهم سبب للفشل في حياتنا، فاتباع نفس الحركة ونفس طريقة العمل، يجعل من دماغنا أقل انتقاداً لتصرفاتنا، بحكم أننا نتصرف بحسب العادة، لذلك فإن إضفاء تغيير على نمط معيشتنا أو على أسلوب حياتنا، يسمح للدماغ بمقارن أفضل لتصرفاتنا، ويسمح بتكوين عادات جديدة نكتسبها تدريجياً. على سبيل المثال، عندما تنتهي الوجبة، لا يعني ذلك تلقائياً أن هناك حلوى. هذا ما يجب أن يتعلمه الدماغ من خلال إنشاء روابط جديدة. يمكن للروتين الجديد، مثل احتساء فنجان من القهوة أو المشي لمسافة قصيرة، أن يحل محل العادات القديمة السيئة. رغم أن تغيير العادات السيئة، يستغرق بعض الوقت ويلزمه القدرة على التحمل، إلا أن ذلك سيؤتي ثماره، خاصة على المدى الطويل. ووفقاً لكلية لندن الجامعية "University College London"، يستغرق الأمر 66 يوماً في المتوسط ​​لإنشاء روتين جديد، لذلك إن كنت تود أن تقلع عن التدخين أو تفقد بعض الكيلوغرامات الزائدة أو أن تتبع نمطاً غذائياً صحياً، فدع عنك كل الأعذار، وباشر في تحقيق أهدافك من الآن. ع.أ.ج نصائح ذهبية للوقاية من أمراض السرطان توقف عن التدخين التدخين هو عدو الإنسان الأول، إذ يعد سببا رئيسيا للإصابة بأمراض السرطان. نحو 22 بالمائة من حالات الوفاة بسبب السرطان في العالم هي بسبب التدخين. وتكمن خطورة التدخين في أن الشخص المدخن يستنشق أكثر من 500 مادة كيميائية تزيد نسب الإصابة بالسرطان. ولا يقتصر الخطر على استنشاق التبغ فحسب، بل حتى الأنواع التي تُمضغ تسبب أضرارا جمّة. كما أن غير المدخنين من المستنشقين للدخان يتعرضون لخطر الإصابة بالسرطان. نصائح ذهبية للوقاية من أمراض السرطان تجنب الفيروسات المعدية يعتقد الكثير من الناس أن السرطان لا ينتقل بعدوى أو عن طريق اللمس. لكن هناك بعض أنواع السرطان التي تنتقل عبر الفيروسات، مثل الفيروس المسبب لسرطان عنق الرحم وسرطان الكبد. الفيروسات والبكتيريا المعدية تسبب نحو 22 بالمائة من حالات الوفاة بأمراض السرطان في العالم الثالث، و6 بالمائة في البلدان المتطورة، وهي بذلك لا تقل خطرا عن التدخين. نصائح ذهبية للوقاية من أمراض السرطان الابتعاد عن أشعة الشمس أشعة الشمس مهمة للإنسان وتساهم في إنتاج نحو 90 بالمائة من فيتامين "د". هذا الفيتامين يقوي الجسم ويقيه من عدة أمراض خطيرة كالسرطان وهشاشة العظام. لكن التعرض المفرط لأشعة الشمس له أضراره الخطيرة أيضا، إذ تسبب الأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من الشمس حروقا للجلد وترفع نسب الإصابة بسرطان الجلد. ولا ينصح بتعريض الجسم لأشعة الشمس في أوقات الظهيرة، فيما ينصح بدهن الجسم بكريمات تقي الجلد من أشعة الجسم. نصائح ذهبية للوقاية من أمراض السرطان تجنب السمنة السمنة يعدها بعض العلماء وباء العصر، لأنها في انتشار سريع وتزيد من خطر الإصابة بعدة أنواع من السرطان، كسرطان القولون والصدر والرحم والكلى والمريء والبنكرياس والكبد. وتتضاعف نسب الإصابة بالسرطان عند الرجال والنساء بسبب السمنة. لذلك ينصح بتناول معتدل للمواد الغذائية واتباع حمية أو رياضة أو نشاطات جسدية للتخلص من الدهون الزائدة. نصائح ذهبية للوقاية من أمراض السرطان تقليل تناول الكحول وجدت دراسة طبية حديثة أجراها الصندوق العالمي لأبحاث السرطان أن شرب ثلاثة كؤوس من الكحول يومياً، يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد. كما أن تناول الكحول يزيد من مخاطر الإصابة بسرطان المستقيم والقولون. فيما ذكرت دارسة ألمانية أن نحو 10 بالمائة من حالات السرطان في أوروبا لدى الرجال و3 بالمائة لدى النساء تعود إلى التناول المفرط للكحول. نصائح ذهبية للوقاية من أمراض السرطان تجنب العيش في أجواء ملوثة تلوث الجو يلعب هو الآخر دورا في الإصابة بأمراض السرطان المختلفة. وينجم تلوث الهواء في الغالب عن المواد العادمة المنبعثة من وسائل النقل ومولدات الطاقة والمصانع وتدفئة المنازل، التي تسبب مخاطر على صحة الإنسان، وتحديداً على الجهاز التنفسي والقلب. ويلقى مئات آلاف الأشخاص في العالم حتفهم سنويا بسبب سرطان الرئة الناجم عن تلوث الهواء. فيما ترتفع نسبة الإصابة بأمراض السرطان إلى الضعف في المناطق الملوثة. نصائح ذهبية للوقاية من أمراض السرطان الفحص الطبي المستمر تجنب أسباب الأمراض لا تجعل الإنسان بمأمن دائم منها، لأن هناك بعض أنواع ألسرطان التي تنتقل عبر الجينات أو تتكون بسبب المحيط الحياتي للإنسان، ولا يمكن للإنسان التحكم بها. وكل ما يستطيع الشخص عمله هو التعرف المبكر على أمراض السرطان واتخاذ طرق علاج ناجعة لها، قد تقيه من مخاطرها أو قد تقضي على هذه الأمراض بالكامل. وخاصة أن أجهزة الطب الحديثة أصبحت متطورة ويمكنها الكشف مبكرا عن الخلايا السرطانية. الكاتب: زمن البدري   نصائح ذهبية للوقاية من أمراض السرطان توقف عن التدخين التدخين هو عدو الإنسان الأول، إذ يعد سببا رئيسيا للإصابة بأمراض السرطان. نحو 22 بالمائة من حالات الوفاة بسبب السرطان في العالم هي بسبب التدخين. وتكمن خطورة التدخين في أن الشخص المدخن يستنشق أكثر من 500 مادة كيميائية تزيد نسب الإصابة بالسرطان. ولا يقتصر الخطر على استنشاق التبغ فحسب، بل حتى الأنواع التي تُمضغ تسبب أضرارا جمّة. كما أن غير المدخنين من المستنشقين للدخان يتعرضون لخطر الإصابة بالسرطان. نصائح ذهبية للوقاية من أمراض السرطان تجنب الفيروسات المعدية يعتقد الكثير من الناس أن السرطان لا ينتقل بعدوى أو عن طريق اللمس. لكن هناك بعض أنواع السرطان التي تنتقل عبر الفيروسات، مثل الفيروس المسبب لسرطان عنق الرحم وسرطان الكبد. الفيروسات والبكتيريا المعدية تسبب نحو 22 بالمائة من حالات الوفاة بأمراض السرطان في العالم الثالث، و6 بالمائة في البلدان المتطورة، وهي بذلك لا تقل خطرا عن التدخين. نصائح ذهبية للوقاية من أمراض السرطان الابتعاد عن أشعة الشمس أشعة الشمس مهمة للإنسان وتساهم في إنتاج نحو 90 بالمائة من فيتامين "د". هذا الفيتامين يقوي الجسم ويقيه من عدة أمراض خطيرة كالسرطان وهشاشة العظام. لكن التعرض المفرط لأشعة الشمس له أضراره الخطيرة أيضا، إذ تسبب الأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من الشمس حروقا للجلد وترفع نسب الإصابة بسرطان الجلد. ولا ينصح بتعريض الجسم لأشعة الشمس في أوقات الظهيرة، فيما ينصح بدهن الجسم بكريمات تقي الجلد من أشعة الجسم. نصائح ذهبية للوقاية من أمراض السرطان تجنب السمنة السمنة يعدها بعض العلماء وباء العصر، لأنها في انتشار سريع وتزيد من خطر الإصابة بعدة أنواع من السرطان، كسرطان القولون والصدر والرحم والكلى والمريء والبنكرياس والكبد. وتتضاعف نسب الإصابة بالسرطان عند الرجال والنساء بسبب السمنة. لذلك ينصح بتناول معتدل للمواد الغذائية واتباع حمية أو رياضة أو نشاطات جسدية للتخلص من الدهون الزائدة. نصائح ذهبية للوقاية من أمراض السرطان تقليل تناول الكحول وجدت دراسة طبية حديثة أجراها الصندوق العالمي لأبحاث السرطان أن شرب ثلاثة كؤوس من الكحول يومياً، يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد. كما أن تناول الكحول يزيد من مخاطر الإصابة بسرطان المستقيم والقولون. فيما ذكرت دارسة ألمانية أن نحو 10 بالمائة من حالات السرطان في أوروبا لدى الرجال و3 بالمائة لدى النساء تعود إلى التناول المفرط للكحول. نصائح ذهبية للوقاية من أمراض السرطان تجنب العيش في أجواء ملوثة تلوث الجو يلعب هو الآخر دورا في الإصابة بأمراض السرطان المختلفة. وينجم تلوث الهواء في الغالب عن المواد العادمة المنبعثة من وسائل النقل ومولدات الطاقة والمصانع وتدفئة المنازل، التي تسبب مخاطر على صحة الإنسان، وتحديداً على الجهاز التنفسي والقلب. ويلقى مئات آلاف الأشخاص في العالم حتفهم سنويا بسبب سرطان الرئة الناجم عن تلوث الهواء. فيما ترتفع نسبة الإصابة بأمراض السرطان إلى الضعف في المناطق الملوثة. نصائح ذهبية للوقاية من أمراض السرطان الفحص الطبي المستمر تجنب أسباب الأمراض لا تجعل الإنسان بمأمن دائم منها، لأن هناك بعض أنواع ألسرطان التي تنتقل عبر الجينات أو تتكون بسبب المحيط الحياتي للإنسان، ولا يمكن للإنسان التحكم بها. وكل ما يستطيع الشخص عمله هو التعرف المبكر على أمراض السرطان واتخاذ طرق علاج ناجعة لها، قد تقيه من مخاطرها أو قد تقضي على هذه الأمراض بالكامل. وخاصة أن أجهزة الطب الحديثة أصبحت متطورة ويمكنها الكشف مبكرا عن الخلايا السرطانية. الكاتب: زمن البدري