"البكيني" يبعد ألمانيا عن المشاركة في بطولة تنظمها الدوحة

"البكيني" يبعد ألمانيا عن المشاركة في بطولة تنظمها الدوحة

22/02/2021 04:17:00 ص - المصدررياضة
ذكرت تقارير صحفية أن المنتخب الألماني النسائي للكرة الطائرة الشاطئية ألغى مشاركته في بطولة كأس الدوحة الدولية للكرة الطائرة الشاطئية بسبب إلزام المشاركات في البطولة بقواعد لباس معينة
بعد أيام قليلة، ستنطلق فعاليات بطولة كأس الدوحة الدولية  للكرة الطائرة الشاطئية، والتي ستحتضنها العاصمة القطرية الدوحة. وستعرف هذه البطولة مشاركات عدة منتخبات من العيار الثقيل، ستتنافس فيما بينها من أجل تحقيق اللقب. مختارات ألمانيا تحرز ذهبية منافسات الكرة الشاطئية للسيدات بأولمبياد ريو 2016 عيون الألمانيات على كأس بطولة أوربا للكرة الطائرة الشاطئية حظوظ الفرق النسائية الألمانية أفضل من فرق الرجال بالفوز ببطولة أوربا للكرة الطائرة الشاطئية. وعيون بطلات أوربا الألمانيات مرة أخرى على الكأس بعد صعودهما لدور ربع النهائي في برلين. بيد أن هذه البطولة، التي تجري فوق رمال ذهبية وأجواء مشمسة، سيغب عنها المنتخب الألماني النسائي المُكون من الثنائي كارلا بورغر ويوليا زوده. لكن ما السبب؟ حسب ما أشار إليه موقع مجلة "فوكس" الألمانية واسعة الانتشار. فإن سبب غياب المشاركة الألمانية في هذه البطولة يأتي بسبب حظر السلطات المنظمة  اللعب بالبكيني. وهو أكدته أيضا مجلة "دير شبيغل" الألمانية وقالت إن السلطات المنظمة للبطولة، ألزمت المشاركات ارتداء قمصان وسروايل  بطول الركبة. ووجه الثنائي الألماني كارلا بوغر ويولياه زوده انتقادات لاذعة للسلطات المنظمة بسبب قواعد اللباس، وقال الثنائي الذي يحتل المركز الـ 16 عالمياً "لا نريد دعم ذلك". وأوضحت اللاعبة الألمانية كارلا بوغر أن عدم مشاركتها في بطولة الدوحة له أيضا أسباب رياضية، مضيفة في مقابلة مع مجلة "دير شبيغل" الألمانية "رياضتنا مرهقة للغاية. نحن نتكيف مع كل بلد بقدر ما نستطيع، لكن مع درجة الحراة (المرتفعة) فنحن لسنا معتادين على اللعب بهذه الملابس في مثل درجات الحرارة هذه". من جهة أخرى عبر الاتحاد العالمي للكرة الطائرة عن اندهاشه من عدم مشاركة الثنائي الألماني في البطولة، وأضاف: "تلقينا فقط ردور فعل إيجابية، اللاعبات سعيدات للغاية  بإقامة البطولة في الدوحة"، وأردف أن اللاعبات سئلن عن قواعد اللباس وأعطين موافقتهن، حسب ما أوردت مجلة "دير شبيغل". ر.م/ه.د البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً كانت بداية البكيني في الخامس من تموز/ يوليو 1946 في باريس. عرضت حينها الراقصة ميشلين بيرنارديني أول لباس بحر من البكيني. قطع صغيرة من القماش تغطي أجزاء من الجسد شبه العاري. والغريب في الأمر أن من صمم البكيني لم يكن مصمم ملابس، بل مهندس المحركات لويس ريارد، الذي لم يكن يعلم أن تصميمه قد فتح باب عهد جديد في صناعة ملابس البحر. البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً انتهت الحرب العالمية الثانية لتبدأ بعدها الحرب الباردة. وفي جنوب المحيط الهادي عند جزر مارشال أجرت الولايات المتحدة الأمريكية تجربة نووية في شعب حلقي من الجزر الصغيرة تدعى "بكيني"، ما ألهم المهندس الفرنسي لويس ريارد، بإطلاق اسم بكيني على تصميمه الجديد للباس البحر الذي شبهه بالقنبلة النووية. البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً فكرة البكيني ليست جديدة كما تظهر الصورة من حجر الموزاييك من القرن الرابع الميلادي في فيلا "رومانا ديل كاسلا" في جزيرة صقلية جنوب إيطاليا. حيث يعتقد أن نساء روما كن أول من اكتفين بتغطية الجسد بقطع قماش صغيرة أثناء السباحة، وربما يكون هناك من سبقهن إلى ذلك. البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً نجمة هوليوود مارلين مونرو كانت تعمل قبل دخولها عالم التمثيل عارضة أزياء لملابس البحر. الصورة تعود لعام 1949 ومعلقة بمتحف الفن ببروكلين تحت عنوان "مارلين على الشاطئ". البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً في خمسينات القرن الماضي عرضت هوليوود مشاهد عديدة بالبكيني في أفلامها. بعضها كان يتضمن مشاهد للعب والتزلج على الماء. في الصورة فتاتان تتزلجان على المياه، وكالعادة الجزء العلوي من البكيني صغير، فيما كان الجزء السفلي أكبر قليلا ورياضي الطراز حينها. البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً كان مشهد خروج النجمة اوزولا اندرس من البحر بالبكيني في فيلم "دكتور نو" من سلسلة أفلام جيمس بوند مع الممثل شين كونري، صادما لمشاهدي الفيلم وللنقاد. لكن المشهد لم يكن صادما لبيريز بروسنان ولا مشاهدي الفيلم بعد أربعين عاما، وحينها خرجت الممثلة هالة بيري من البحر على شاطئ كوبا. البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً تعددت التصميمات بعد طراز جيمس بوند من البكيني. الصورة لفتاتين بالبكيني عند ميناء هامبورغ عام 1963. على اليسار تصميم "كابري" المشابه لبكيني فتاة جيمس بوند، وعلى اليمين تصميم أكثر رياضية من طراز "سيسي بكيني". البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً لم يميز البكيني بين الغرب والشرق، ففي شرقي ألمانيا (جمهورية ألمانيا الديمقراطية سابق) ظهر موديل البكيني المحاك من القطن، مثلما في الصورة التي تعود لعام 1971. لهذا النوع من البكيني جمهور عريض خاصة من الهيبيز، لكن له ميزة أن القطن يزداد وزنه بعد تبلله بالماء فيصبح أثقل. البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً بعكس كل التوقعات ظهرت حملة ضد البكيني في خمسينات القرن الماضي في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية. وحتى منتصف السبعينات كانت لبكيني تانغا البرازيلي سمعة سيئة. بعدها أصبح من الموديلات المحببة لكثير من النساء حول العالم. البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً مصورو الباباراتزي الباحثون عن المشاهير ينتشرون على كل شواطئ العالم بحثا عن النجوم بملابس البحر. بعد عشرات اللقطات أظهرت الصورة أن جسد عارضة الأزياء والممثلة السويسرية ميشيل هونتزيكر في يسار الصورة مازال محافظا على رشاقته بعد ثلاث ولادات. فيما تظهر الصورة أن جسد نسيبتها نحيف جدا. البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً إحدى أجمل الرياضات الصيفية، كرة الطائرة الشاطئية. وأكثرها إثارة حين تكون المباراة بين السيدات، بسبب ملابس البحر المثيرة والأجساد الرياضية الرشيقة التي تتمتع بها اللاعبات. كانت هناك قواعد صارمة لارتداء لباس البكيني عند ممارسة هذه الرياضة، لكن فيما بعد فتح الباب على مصراعيه لارتداء لأي نوع من ملابس البحر لممارسة هذه الرياضة، من الستنغ تانغا البرازيلية وحتى لباس قائدي الدراجات الهوائية. البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً البكيني يعني "أرض ثمرة جوز الهند". وسكان أرض جزيرة بكيني قد غادروها منذ عقود، لكن اسم أرضهم انتشر في كل أنحاء العالم. في الصورة عارضات بلباس بكيني تقليدي في أسبوع برشلونة للأزياء. الكاتب: سلكه فونش/ ع.خ البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً كانت بداية البكيني في الخامس من تموز/ يوليو 1946 في باريس. عرضت حينها الراقصة ميشلين بيرنارديني أول لباس بحر من البكيني. قطع صغيرة من القماش تغطي أجزاء من الجسد شبه العاري. والغريب في الأمر أن من صمم البكيني لم يكن مصمم ملابس، بل مهندس المحركات لويس ريارد، الذي لم يكن يعلم أن تصميمه قد فتح باب عهد جديد في صناعة ملابس البحر. البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً انتهت الحرب العالمية الثانية لتبدأ بعدها الحرب الباردة. وفي جنوب المحيط الهادي عند جزر مارشال أجرت الولايات المتحدة الأمريكية تجربة نووية في شعب حلقي من الجزر الصغيرة تدعى "بكيني"، ما ألهم المهندس الفرنسي لويس ريارد، بإطلاق اسم بكيني على تصميمه الجديد للباس البحر الذي شبهه بالقنبلة النووية. البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً فكرة البكيني ليست جديدة كما تظهر الصورة من حجر الموزاييك من القرن الرابع الميلادي في فيلا "رومانا ديل كاسلا" في جزيرة صقلية جنوب إيطاليا. حيث يعتقد أن نساء روما كن أول من اكتفين بتغطية الجسد بقطع قماش صغيرة أثناء السباحة، وربما يكون هناك من سبقهن إلى ذلك. البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً نجمة هوليوود مارلين مونرو كانت تعمل قبل دخولها عالم التمثيل عارضة أزياء لملابس البحر. الصورة تعود لعام 1949 ومعلقة بمتحف الفن ببروكلين تحت عنوان "مارلين على الشاطئ". البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً في خمسينات القرن الماضي عرضت هوليوود مشاهد عديدة بالبكيني في أفلامها. بعضها كان يتضمن مشاهد للعب والتزلج على الماء. في الصورة فتاتان تتزلجان على المياه، وكالعادة الجزء العلوي من البكيني صغير، فيما كان الجزء السفلي أكبر قليلا ورياضي الطراز حينها. البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً كان مشهد خروج النجمة اوزولا اندرس من البحر بالبكيني في فيلم "دكتور نو" من سلسلة أفلام جيمس بوند مع الممثل شين كونري، صادما لمشاهدي الفيلم وللنقاد. لكن المشهد لم يكن صادما لبيريز بروسنان ولا مشاهدي الفيلم بعد أربعين عاما، وحينها خرجت الممثلة هالة بيري من البحر على شاطئ كوبا. البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً تعددت التصميمات بعد طراز جيمس بوند من البكيني. الصورة لفتاتين بالبكيني عند ميناء هامبورغ عام 1963. على اليسار تصميم "كابري" المشابه لبكيني فتاة جيمس بوند، وعلى اليمين تصميم أكثر رياضية من طراز "سيسي بكيني". البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً لم يميز البكيني بين الغرب والشرق، ففي شرقي ألمانيا (جمهورية ألمانيا الديمقراطية سابق) ظهر موديل البكيني المحاك من القطن، مثلما في الصورة التي تعود لعام 1971. لهذا النوع من البكيني جمهور عريض خاصة من الهيبيز، لكن له ميزة أن القطن يزداد وزنه بعد تبلله بالماء فيصبح أثقل. البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً بعكس كل التوقعات ظهرت حملة ضد البكيني في خمسينات القرن الماضي في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية. وحتى منتصف السبعينات كانت لبكيني تانغا البرازيلي سمعة سيئة. بعدها أصبح من الموديلات المحببة لكثير من النساء حول العالم. البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً مصورو الباباراتزي الباحثون عن المشاهير ينتشرون على كل شواطئ العالم بحثا عن النجوم بملابس البحر. بعد عشرات اللقطات أظهرت الصورة أن جسد عارضة الأزياء والممثلة السويسرية ميشيل هونتزيكر في يسار الصورة مازال محافظا على رشاقته بعد ثلاث ولادات. فيما تظهر الصورة أن جسد نسيبتها نحيف جدا. البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً إحدى أجمل الرياضات الصيفية، كرة الطائرة الشاطئية. وأكثرها إثارة حين تكون المباراة بين السيدات، بسبب ملابس البحر المثيرة والأجساد الرياضية الرشيقة التي تتمتع بها اللاعبات. كانت هناك قواعد صارمة لارتداء لباس البكيني عند ممارسة هذه الرياضة، لكن فيما بعد فتح الباب على مصراعيه لارتداء لأي نوع من ملابس البحر لممارسة هذه الرياضة، من الستنغ تانغا البرازيلية وحتى لباس قائدي الدراجات الهوائية. البكيني.. سبعون عاماً ومازال شاباً البكيني يعني "أرض ثمرة جوز الهند". وسكان أرض جزيرة بكيني قد غادروها منذ عقود، لكن اسم أرضهم انتشر في كل أنحاء العالم. في الصورة عارضات بلباس بكيني تقليدي في أسبوع برشلونة للأزياء. الكاتب: سلكه فونش/ ع.خ