كيف تطورت الحياة اليهودية في ألمانيا بعد الهولوكوست؟

كيف تطورت الحياة اليهودية في ألمانيا بعد الهولوكوست؟

20/02/2021 10:53:00 م - المصدرسياسة واقتصاد
بعد جريمة النازيين بقتل 6 ملايين يهودي في الهولوكوست، كان مستقبل الجالية اليهودية في ألمانيا موضع شك. وبينما تحتفل البلاد بمرور 1700 عام على بدء حياة اليهود فيها، تستعرض DW أبرز تطورات حقبة ما بعد الحرب العالمية الثانية.
مع أكثر من 200 ألف شخص، وفيما يتزايد هذا العدد، تعتبر الجالية اليهودية في ألمانيا الوحيدة في أوروبا التي ينمو عددها بسرعة، وهذه حقيقة مدهشة بالنظر إلى عملية الإبادة شبه الكاملة لليهود التي وقعت في ألمانيا خلال الهولوكوست. مختارات 25 عاما من ذكرى المحرقة في البوندستاغ.. أبرز المحطات! ألمانيا.. معاقبة طلاب شرطة بسبب دردشات عنصرية عن اللاجئين والهولوكوست بات الحديث عن وجود ميول يمينية لدى بعض العناصر مشكلة تثقل كاهل جهاز الشرطة في ألمانيا. فبعد اكتشاف مجموعات دردشة تتبادل رسائل يمينية متطرفة بولاية شمال الراين ـ فيستفاليا، تم فصل ستة طلاب شرطة في برلين للسبب نفسه. في ذكرى الهولوكوست.. دعوات لحماية اليهود ومحاربة الكراهية أكد رئيسا ألمانيا وإسرائيل ورئيس مجلس الاتحاد الأوروبي عن تقديرهم للناجين من الهولوكوست، مؤكدين على العمل على عدم تكرار المحرقة مستقبلا. ورئيس البرلمان الألماني يحذر من ظهور أشكال جديدة من العنصرية ومعاداة السامية. أنا يهودي. الشباب اليهود الألمان ما الذي يشغل اليهود الشباب في ألمانيا؟ يقولون إنهم ليسوا كائنات فضائية، ويريدون أن ينظر إليهم على أنهم شباب عاديون. حتى في عام 2021، لا يزال ذلك أمراً غير بديهي في ألمانيا. ألمانيا- السجن مدى الحياة لمنفذ هجوم على كنيس يهودي قضت محكمة ألمانية على المتهم شتيفان بالييت بالسجن مدى الحياة مع حبس احترازي لاحق بتهمة شن هجوم إرهابي يميني على كنيس يهودي في مدينة هاله الألمانية. تم تحرير حوالي 15000 يهودي ألماني المولد من قبل قوات الحلفاء بعد الحرب. نجا معظمهم من خلال الاختباء والبعض الآخر تم إنقاذه من معسكرات الاعتقال. كان لدى العديد ممن بقوا في ألمانيا شريك حياة أو والد غير يهودي ما مكن من استمرار ارتباطهم بالدولة، وربما سهل التعافي والاندماج إلى حد ما لاحقاً. "لن نستقر مجددا على ارض ألمانيا" عقد المؤتمر اليهودي العالمي أول تجمع له بعد الحرب في يوليو 1948، حيث أصدر قرارًا يعبر بوضوح عن "تصميم الشعب اليهودي على عدم الاستقرار مرة أخرى على أرض ألمانيا الملطخة بالدماء". يوضح أنتوني كاودرس، أستاذ التاريخ في جامعة كيلي في المملكة المتحدة، أن "بعض الذين بقوا في ألمانيا قد نجوا بمساعدة الألمان غير اليهود، ورفضوا أن يساووا بين جميع الألمان في تحمل ذنب ما جرى لليهود. وكان آخرون ببساطة أكبر سنًا أو أضعف من أن يهاجروا". كان اليهود في ألمانيا يتألفون من مجموعتين متميزتين للغاية: اليهود الذين ولدوا في ألمانيا، والذين كان معظمهم مندمجين للغاية مع المجتمع. أما المجموعة الثانية فكانت من اللاجئين اليهود النازحين من دول أوروبا الشرقية الذين وجدوا أنفسهم في ألمانيا عن غير قصد. كان لديهم موارد محدودة ومعرفة محدودة باللغة الألمانية. غادر أكثر من 90 بالمائة من اللاجئين اليهود الذين وصلوا إلى ألمانيا البلاد في غضون 3 إلى 4 سنوات، واتجه معظمهم إلى الولايات المتحدة ودولة إسرائيل التي تأسست حديثًا، فيما بقي حوالي 15000 منهم فقط على الأراضي الألمانية. إحياء ذكرى الهولوكست.. كي لا تتكرر أسوأ جريمة في تاريخ البشرية يشارك في الفعاليات التي تقام في أورشليم/ القدس اليوم الخميس 23 كانون الثاني/ يناير وفود من نحو 50 دولة لإحياء الذكرى الخامسة والسبعين لتحرير معسكر الموت في أوشفيتز. وذكرت وزارة الخارجية الإسرائيلية أن التجمع في مركز ياد فاشيم لضحايا الهولوكست، يعد "أكبر حدث سياسي" منذ تأسيس دولة إسرائيل عام 1948. إحياء ذكرى الهولوكست.. كي لا تتكرر أسوأ جريمة في تاريخ البشرية يشارك في الفعالية رؤساء كل من فرنسا وألمانيا وروسيا، وكذلك ملوك إسبانيا وهولندا وبلجيكا إضافة إلى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو والأمير البريطاني تشارلز. وتعتبر إسرائيل الحضور الكبير علامة على التضامن في وقت تتصاعد فيه معاداة السامية في جميع أنحاء العالم. إحياء ذكرى الهولوكست.. كي لا تتكرر أسوأ جريمة في تاريخ البشرية وتأتي هذه الفعاليات بمناسبة مرور 75 عاما على تحرير معسكر الاعتقالات والإبادة النازي "أوشفيتز" في 27 كانون ثاني/ يناير عام 1945 على يد القوات السوفيتية. وتقام الفاعلية تحت شعار "تذَكُر الهولوكست، مكافحة معاداة السامية"، وذلك في ظل تصاعد المشاعر المعادية للسامية. إحياء ذكرى الهولوكست.. كي لا تتكرر أسوأ جريمة في تاريخ البشرية الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير جدد التأكيد خلال مشاركته في الفعالية على مسؤولية بلاده في المحرقة وقال "إننا نكافح معاداة السامية، إننا نتحدى سم القومية، إننا نحمي الحياة اليهودية، إننا نقف إلى جانب إسرائيل. هذا التعهد أجدده هنا في ياد فاشيم أمام أعين العالم". وأضاف "أنحني بشدة" لذكرى "القتل الجماعي لستة ملايين يهودي، ارتكب أبناء بلدي أسوأ جريمة في تاريخ البشرية". إحياء ذكرى الهولوكست.. كي لا تتكرر أسوأ جريمة في تاريخ البشرية ويعتبر معسكر الاعتقال والإبادة النازي "أوشفيتز- بيركناو"، الذي أقامه النازيون في بولندا التي كانت في ذلك الوقت قد وقعت تحت الاحتلال النازي، رمزا للمحرقة النازية (الهولوكست). مليون إنسان قضوا نحبهم في هذا المعسكر سيء الذكر. إحياء ذكرى الهولوكست.. كي لا تتكرر أسوأ جريمة في تاريخ البشرية زار أكثر من 25 مليون شخص معسكر اعتقال أوشفيتز السابق النصب التذكاري لضحايا المحرق، منذ افتتاحه للزوار في عام 1947. وحاليا يستقبل المعسكر مليوني زائر من جميع أنحاء العالم يأتون إلى هناك كل عام. إحياء ذكرى الهولوكست.. كي لا تتكرر أسوأ جريمة في تاريخ البشرية واليوم العالمي لإحياء ذكرى المحرقة ( 27 يناير/كانون الثاني) تم اعتماده من قبل الأمم المتحدة في 1 نوفمبر 2005 لتخليد ذكرى المحرقة النازية والإبادة الجماعية التي أسفرت عن مقتل 6 ملايين يهودي. وبقرارها هذا تحث الجمعية العامة للامم المتحدة دول العالم على إحياء هذه الذكرى وذلك لتجنيب الأجيال القادمة من القيام بعمال الإبادة الجماعية. إحياء ذكرى الهولوكست.. كي لا تتكرر أسوأ جريمة في تاريخ البشرية يرفض القرار الأممي (60/7) أي إنكار للمحرقة ويدين جميع مظاهر التعصب الديني أو التحريض أو المضايقة أو العنف ضد الأشخاص أو المجتمعات على أساس الأصل العرقي أو المعتقد الديني. كما يدعو إلى الحفاظ على مواقع حدوث الهولوكست والتي كانت بمثابة معسكرات الموت النازية ومعسكرات الاعتقال ومعسكرات العمل القسري والسجون، وكذلك إنشاء برنامج دولي للتوعية وتعبئة المجتمع من أجل ذكرى المحرقة النازية. اعداد: علاء جمعة الكاتب: علاء جمعة