تقنية ترصد ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم من ثنيات اليد

تقنية ترصد ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم من ثنيات اليد

لا يقدم ارتفاع الكوليسترول في غالب الأحيان أي أدلة بصرية، وهو ما يتطلب إجراء فحص دم لاكتشافه، لذلك، ابتكر باحثون هنود أسلوبا جديدا لرصده يعتمد على ثنيات اليد
من المعروف أن ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم تحدث عندما يكون لديك الكثير من مادة دهنية تسمى الكوليسترول في الدم . ومثل الأعراض الأخرى لأمراض القلب، فإنه يعمل داخل الجسم ويسبب مشاكل خفية. ويعني عدم ظهور الأعراض أنه يجب إجراء فحص دم للتأكد من الإصابة به. وطور الباحثون في الهند اختبارا يستخدم كاميرا رقمية لأخذ صورة لراحة يد المريض بدلا من عينة دمه. ويتم مقارنة الصورة بتلك الموجودة في قاعدة بيانات لمستويات الكوليسترول المعروفة. ووصف شانكار راجينديران ناجالينجام وزملاؤه من معهد Sree Sastha للهندسة والتكنولوجيا كيف طوروا الطريقة غير الجراحية لاختبار مستويات الكوليسترول في المرضى المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب. ويعتمد نهجهم على إنشاء قاعدة بيانات كبيرة لمستويات الكوليسترول المسجلة باستخدام اختبارات الدم القياسية وربطها بصورة معيارية لليد لكل مريض، ويتركز الكوليسترول في تجاعيد الأصابع. ويمكن أن تظهر رواسب الكوليسترول الدهنية التي تسمى الورم الأصفر في ثنايا اليد. ووفقا لمستشفى وينشستر، يتراوح حجم الورم الأصفر من صغير جدا إلى ثلاث بوصات (نحو 7 سم). وعلى الرغم من أن إجراء فحص الدم هو طريقة موثوقة لتحديد مستويات الكوليسترول، فقد أثبت الباحثون الهنود أنه يمكن أيضا الكشف عن وجود مستويات إجمالية مختلفة من الكوليسترول من خلال تحليل صورة الجلد .