بعد وصول 8 آلاف مهاجر.. إسبانيا تصعد لهجتها تجاه المغرب

بعد وصول 8 آلاف مهاجر.. إسبانيا تصعد لهجتها تجاه المغرب

18/05/2021 12:55:00 م - المصدرأخبار
إثر وصول أكثر من 8 آلاف مهاجر من المغرب إلى إسبانيا، استدعت مدريد السفيرة المغربية لديها معبرة عن استيائها من وصول المهاجرين. واستدعت المغرب سفيرتها "للتشاور". وتأتي التطورات الأخيرة على خلفية أزمة دبلوماسية بين البلدين
صعّدت الحكومة الإسبانية، اليوم الثلاثاء (18 أيار/مايو)، لهجتها تجاه المغرب عبر استدعائها السفيرة المغربية للتعبير عن "استيائها" إزاء وصول أكثر من ثمانية آلاف مهاجر إلى جيب سبتة منذ الإثنين، قادمين من المغرب على خلفية أزمة دبلوماسية كبرى بين البلدين. وأعلنت وزيرة الخارجية الإسبانية أرانتشا غونزاليس لايا: "لقد ذكرتها بأن مراقبة الحدود كانت ويجب أن تظل مسؤولية مشتركة بين إسبانيا والمغرب". مختارات تأهب إسباني و"قلق" أوروبي بعد تدفق آلاف المهاجرين من المغرب رقم قياسي- آلاف المهاجرين يصلون إلى جيب سبتة سباحة من المغرب مدريد تقدم للرباط "تفسيرات" استقبالها لزعيم بوليساريو فيما أعلنت وزارة الخارجية المغربية أنها قررت استدعاء سفيرتها في إسبانيا على الفور "للتشاور". وفي مواجهة خطورة الوضع، زار رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز بعد ظهر اليوم سبتة، حيث استقبله عشرات السكان بصيحات الاستهجان بحسب صور نشرتها صحيفة محلية على الإنترنت. وبعدها يزور مليلية، الجيب الإسباني الآخر الواقع على الساحل المتوسطي للمغرب. وكان سانشيز قال سابقاً في مداخلة متلفزة من مدريد إن "أولويته" تكمن في "إعادة النظام إلى المدينة وحدودنا في أسرع وقت ممكن". وتعهد أن تعتمد الحكومة "الحزم" من أجل "ضمان أمن" سكان سبتة، أحد الجيبين الإسبانيين على الساحل المغربي واللذين يشكلان الحدود البرية الوحيدة بين إفريقيا وأوروبا. وأضاف أن "هذا التدفق المفاجىء للمهاجرين غير القانونيين يشكل أزمة خطيرة لإسبانيا ولأوروبا". بروكسل تدعو إلى منع عبور المهاجرين وعبرت بروكسل عن تضامنها مع إسبانيا ودعت المغرب، عبر المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية إيلفا جوهانسون، إلى "منع العبور غير القانوني (للمهاجرين) وأن تتمّ إعادة الأشخاص الذين لا يحقّ لهم البقاء، بشكل منظّم وفعال. الحدود الإسبانية هي حدود أوروبا". وقد وصل نحو ثمانية آلاف مهاجر منذ صباح الاثنين إلى جيب سبتة الإسباني، أعيد منهم نحو أربعة آلاف إلى المغرب، بحسب أرقام أصدرتها وزارة الداخلية الإسبانية. إلى ذلك، أعلنت الوزارة إرسال مزيد من قوات حفظ النظام إلى المكان. وفي هذا السياق سيتم نشر خمسين عنصراً يضافون إلى العناصر المئتين الذين أرسلوا الثلاثاء، على أن يبقى 150 آخرون على أهبة الاستعداد. وبحسب صحافي محلي في سبتة فإن وصول المهاجرين الذي سجل تباطؤاً ظهراً، تواصل بعد الظهر. وعلى الشاطىء الذي وصل إليه المهاجرون سباحة، نشرت قوات الأمن الإسبانية مدرعات واستخدمت الغاز المسيل للدموع وفرضت طوقاً أمنياً لمنعهم من الذهاب بعيداً. ثم رافقتهم نحو السياج الفاصل بين إسبانيا والمغرب. وبعد الظهر كان هناك حوالى 700 مهاجر معظمهم مغربيون وبينهم آخرون قدموا من دول إفريقيا جنوب الصحراء، مطوقون على الشاطىء كما أضاف المصدر نفسه. واقتيد المهاجرون الذين تمكنوا من العبور إلى مركز استضافة مؤقت في مليلية، على أن يتم تنظيم إعادتهم الى المغرب. مهاجرون أفارقة عالقون في المغرب وعيونهم معلقة على أوروبا حلم موؤد أحلام المهاجرين الأفارقة من جنوب الصحراء الكبرى تنهار مجرد وصولهم إلى المغرب. فالحدود المغربية الإسبانية، ومعبر سبتة ومليلية، تحول دون بلوغهم "الجنة": أوروبا. مهاجرون أفارقة عالقون في المغرب وعيونهم معلقة على أوروبا الجبال والغابات مأواهم بعد صدمة الواقع المرير، يجد المهاجرون أنفسهم بعيدين عن الفردوس الأوربي وبدون منازل تأويهم. فيتجهون نحو الجبال والغابات في المغرب، ليصنعوا لأنفسهم مأوى في انتظار الفرج. ويعتبر جبل "غوروغو" بالناظور/ شمال المغرب، واحداً من الأمكنة التي يقطن فيها المهاجرون الأفارقة نظراً لقربه الجغرافي من مليلية. مهاجرون أفارقة عالقون في المغرب وعيونهم معلقة على أوروبا بطالة وعوز الكثير من الشباب المهاجر يعلق بالمغرب والقليل جداً يفلح في الوصول بطريقة ما إلى أوروبا. معظم الشباب يعاني من بطالة وفقر مدقع. ويزيد الوضع سوءاً عدم أخذ ذلك بالحسبان؛ إذ قد يبقى البعض عالقاً في المغرب لمدة قد تتجاوز السنة بلا نقود. مهاجرون أفارقة عالقون في المغرب وعيونهم معلقة على أوروبا نساء يذقن الأمرّين معظم النساء المهاجرات لا يأتين وحيدات. بل برفقة أطفالهن وأحياناً كثيرة يرافقن أزواجهن. هن الأخريات يعانين من غياب مأوى يقيهن شر البرد والتحرش والتعنيف. مهاجرون أفارقة عالقون في المغرب وعيونهم معلقة على أوروبا أطفال يتضورون جوعاً تأمين الأكل والشرب للأطفال هو الشغل الشاغل للمهاجرات من الأمهات. فبعد أن تأكدن من صعوبة العبور إلى وجهتهن الأولى يبقين في مصارعة مع ظروف الحياة الصعبة والحرمان من أبسط شروط العيش. مهاجرون أفارقة عالقون في المغرب وعيونهم معلقة على أوروبا المرض بالمرصد الشباب القادم من دول جنوب الصحراء لا يحمل في جعبته غير حقيبة صغيرة للملابس، وأخرى كبيرة خيالية مليئة بالأحلام الوردية. يعجز البعض عن إكمال الطريق إلى أوروبا نتيجة الوقوع فريسة للمرض. مهاجرون أفارقة عالقون في المغرب وعيونهم معلقة على أوروبا المجتمع المدني والحكومة يفعلان ما بوسعهما مساعدة المهاجرين لا تقف عند مدهم بالأكل والشرب بل تتعداها إلى أمور أخرى: الخدمات الصحية، والسكن، والإدماج في المجتمع. حيث تعمل جمعيات المجتمع المدني، إلى جانب الحكومة، لإنقاذ المهاجرين من وطأة الغربة والبطالة والمرض. وتعتبر "ماما حاجة" واحدة من النساء اللواتي كرسن حياتهم للعناية بصحة هؤلاء المهاجرين. إعداد مريم مرغيش