بخاصية جديدة.. إنستغرام تعلن الحرب على خطاب الكراهية والإساءات

بخاصية جديدة.. إنستغرام تعلن الحرب على خطاب الكراهية والإساءات

21/04/2021 02:56:00 ص - المصدرعلوم وتكنولوجيا
في إطار سعيها للحد من خطاب الكراهية والإساءات أعلنت شركة إنستغرام استحداث خاصية جديدة لمنع الرسائل التي تتضمن كلمات أو رموز تعبيرية تنطوي على إساءة. فكيف تعمل هذه الخاصية الجديدة؟ وما هو دور مستخدم التطبيق فيها؟
قالت  شركة إنستغرام  التابعة لشركة فيسبوك إنها ستستحدث خاصية لمنع المستخدمين من الاطلاع على الرسائل التي ربما تتضمن إساءات وذلك من خلال مرشحات لاكتشاف الكلمات والعبارات والرموز التعبيرية التي تنطوي على  إساءات عنصرية أو شخصية أو على  خطاب الكراهية  على تطبيق تبادل الصور الشهير. مختارات فيسبوك تدرس إطلاق نسخة من إنستغرام للأطفال أقل من 13 عاماً دراسة: هكذا يساهم انستغرام في انتشار أكاذيب حول لقاح كورونا أوضحت دراسة جديدة أنه يكفي أن تتابع حسابا معروفا بالأخبار المضللة حول كورونا على انستغرام، حتى تتوصل بمحتويات مشابهة، يقترحها عليك التطبيق، ومن ذلك حسابات مرتبطة باليمين المتطرف تنشر محتويات أخرى غاية في الخطورة. هكذا ساعد موقع إنستغرام النجمة كيم كاردشيان لتصبح مليارديرة دخلت كيم كاردشيان نادي أصحاب المليارات، بعد أن وصلت ثروتها إلى أكثر من مليار دولار. والسر في نمو ثروتها هو مواقع التواصل. فكيف كسبت النجمة الأمريكية كل هذه الأموال؟ وبخلاف هذا المرشح الاختياري للرسائل المباشرة المسيئة قالت الشركة اليوم الأربعاء (21 نيسان/ أبريل 2020) إنها ستزيد صعوبة تحايل أصحاب الحسابات المحظورة على المستخدمين والاتصال بهم عبر حسابات جديدة. وعمدت إنستغرام إلى تعزيز جهودها لمعالجة خطاب الكراهية والإساءات عبر الإنترنت على منصتها الأكثر شعبية من تطبيق فيسبوك الرئيسي بين المراهقين والشباب. ويمكن للمستخدمين تشغيل المرشح من خلال إعدادات الخصوصية في التطبيق وبإمكانهم أيضاً إدخال كلمات أو عبارات أو رموز تعبيرية خاصة بهم يريدون منع ظهورها على حساباتهم أو تجنب استقبالها في طلبات الرسائل الخاصة بهم. وقالت  شركة إنستغرام  إنها ستترك للمستخدمين حرية الإبلاغ عن الرسائل التي سيتم تحويلها إلى ملف سري للطلبات أو مسحها أو فتحها. وأضافت أن الخاصية الجديدة التي تسري فقط على طلبات الرسائل المباشرة لا على صندوق الرسائل الواردة نفسه، وستظهر في بعض البلدان في الأسابيع القادمة. وخلال بضعة أسابيع سيتاح لكل المستخدمين منع من يريدون من أصحاب الحسابات المحظورة من الاتصال بهم عبر إنستغرام بعد حظر حساباتهم. ع.غ/ هـ.د (رويترز) هكذا يدمر "إنستغرام" البيئة من تفتح الزهور إلى الدمار بعد فصل الشتاء الذي كان غنياً بهطولات الأمطار، جاء الربيع في جنوب ولاية كاليفورنيا مع مساحات كبيرة من الأزهار البرية الرائعة، والتي تشكل خلفية مثالية لاتفوت للصور، الأمر الذي كان سبباً في تدفق حوالي 50 ألف شخص إلى المنطقة بحثاً عن الصورة المثالية. ولكن عندما تداس هذه الزهور وتقطف وتسحق من قبل الأشخاص الذين يجوبون المكان لالتقاط الصور، فإنها لن تنمو مرة أخرى. هكذا يدمر "إنستغرام" البيئة عندما تنتشر صور الطبيعة ما اعتاد أن يكون مكاناً لعطلة عائلة محلية على نهر كولورادو بالقرب من غراند كانيون، أصبح أحد أكثر الأماكن شهرة على الإنستغرام في الولايات المتحدة. وتحولت منطقة " Horsehoe Ben" من جذب بضعة آلاف زائر إلى ملايين الزوار سنوياً. يتم توسيع مواقف السيارات لاستيعاب الحشود التي تسد الممرات وتسبب الازدحام المروري. هكذا يدمر "إنستغرام" البيئة دون قصد بعد وقت قصير من نشر المصور المحلي يوهانس هولزر صورة لبحيرة بافارية بالقرب من المكان الذي نشأ فيه، انطلق رواد إنستغرام لالتقاط صور في المكان نفسه. في مقابلة مع قناة BR الألمانية، قال إن الطريق إلى البحيرة يبدو الآن وكأنه قد تعرض لهجوم جيش كبير. كما أن المكان أصبح مليئا بأعقاب السجائر والقمامة، ولم يعد مكاناً مناسباً للعزلة كما كان. هكذا يدمر "إنستغرام" البيئة بلدة صغيرة يجتاحها ملايين الزوار سنويا عندما اكتشفت قرية نمساوية صغيرة يبلغ عدد سكانها 700 نسمة فقط كخلفية مثالية لصور إنستغرام، بدأت حوالي 80 حافلة سياحية، و10 آلاف زائر بالتدفق إليها يومياً. ويشكو السكان المحليون من أن السياح يتجولون في ممتلكاتهم للعثور على أفضل زاوية ممكنة لصورهم، ويتركون المخلفات وراءهم، ويصورون بـ"درونز" طائرات بدون طيار التي بدورها تخيف الطيور، وتدمر السلام والهدوء بشكل عام. هكذا يدمر "إنستغرام" البيئة أبراج حجرية يعتبر شاطئ "بلايا جاردان" في جزيرة تينيريفي الإسبانية مكاناً شهيراً بين المصورين الذين يبنون أبراجاً صغيرة بالحجارة التي جمعت من الشاطئ. قد تشكل تصميماتهم صوراً رائعة، غير أنها من ناحية أخرى تلحق الضرر بالنظام البيئي المحلي، لأن العناكب والحشرات والسحالي التي تعيش تحت الحجارة تفقد ملجأها عند إزالة الأحجار من الشاطئ. هكذا يدمر "إنستغرام" البيئة لا تترك أثراً علاوة على ذلك، تقتلع الكائنات الحية النباتية الضرورية لصحة الأرض عندما يتم تغيير موضع الحجارة. الأمر الذي قاد علماء البيئة إلى تفكيك التكوينات الصخرية في وقت سابق من هذا العام، ونشر تفسيرات على إنستغرام تحت هاشتاغ (#Pasasinhue) ويعني"لا تترك أثراً". بعد أيام قليلة من الحملة، بدأ رواد الإنستغرام بإعادة بناء الأبراج الحجرية. هكذا يدمر "إنستغرام" البيئة ليس تذكاراً! أطلق على هذا الشاطئ اسم "شاطئ بوبكورن" لوجود الطحالب الميتة التي تشبه وجبة الـ"البوبكرون" الفوشار في جزيرة فويرتيفنتورا، حيث اكتسب هذا النوع من الطحالب اهتمام رواد إنستغرام. غير أن العديد من الأشخاص يأخذون بعض الطحالب معهم إلى المنزل كتذكارات. إذ هناك حوالي 10 كيلوغرامات تختفي كل شهر. وبناء على ذلك، انطلق مشروع "تنظيف المحيط" في مشاركة صور مثل هذه على إنستغرام. هكذا يدمر "إنستغرام" البيئة أيسلندا بوجود أكثر من 10 مليون صورة على إنستغرام، أصبحت أيسلندا وجهة شهيرة للغاية للشخصيات المؤثرة. ولكن للحصول على الصورة المثالية، يقودون على الطرقات الوعرة الأمر الذي يلحق الضرر بالريف. ويجلسون على الأنهار الجليدية، ويمشون على الطحالب التي قد تموت جراء ذلك، وتحلق كاميرات "الدرونز" فوق الحيوانات البرية. أطلقت هيئة السياحة "Visit Iceland " الآن العديد من المبادرات لتعزيز السلوك المسؤول للسياح. هكذا يدمر "إنستغرام" البيئة "الأماكن العامة تكرهك" "الأماكن العامة تكرهك" - حساب مجهول على إنستغرام يهدف إلى تسليط الضوء على السلوك المهمل لبعض السياح. إذ يعيد هذا الحساب نشر صور لأشخاص ينتهكون القواعد في الطبيعة، مما دفع العلامات التجارية إلى إنهاء العمل مع بعض المؤثرين، وحتى إجراء تحقيقات من قبل خدمات المتنزهات القومية الأمريكية. غير أن الحساب قد تعرض لانتقادات لتسمية أشخاص دون موافقتهم. آن صوفي براندلين/ ريم ضوا. هكذا يدمر "إنستغرام" البيئة من تفتح الزهور إلى الدمار بعد فصل الشتاء الذي كان غنياً بهطولات الأمطار، جاء الربيع في جنوب ولاية كاليفورنيا مع مساحات كبيرة من الأزهار البرية الرائعة، والتي تشكل خلفية مثالية لاتفوت للصور، الأمر الذي كان سبباً في تدفق حوالي 50 ألف شخص إلى المنطقة بحثاً عن الصورة المثالية. ولكن عندما تداس هذه الزهور وتقطف وتسحق من قبل الأشخاص الذين يجوبون المكان لالتقاط الصور، فإنها لن تنمو مرة أخرى. هكذا يدمر "إنستغرام" البيئة عندما تنتشر صور الطبيعة ما اعتاد أن يكون مكاناً لعطلة عائلة محلية على نهر كولورادو بالقرب من غراند كانيون، أصبح أحد أكثر الأماكن شهرة على الإنستغرام في الولايات المتحدة. وتحولت منطقة " Horsehoe Ben" من جذب بضعة آلاف زائر إلى ملايين الزوار سنوياً. يتم توسيع مواقف السيارات لاستيعاب الحشود التي تسد الممرات وتسبب الازدحام المروري. هكذا يدمر "إنستغرام" البيئة دون قصد بعد وقت قصير من نشر المصور المحلي يوهانس هولزر صورة لبحيرة بافارية بالقرب من المكان الذي نشأ فيه، انطلق رواد إنستغرام لالتقاط صور في المكان نفسه. في مقابلة مع قناة BR الألمانية، قال إن الطريق إلى البحيرة يبدو الآن وكأنه قد تعرض لهجوم جيش كبير. كما أن المكان أصبح مليئا بأعقاب السجائر والقمامة، ولم يعد مكاناً مناسباً للعزلة كما كان. هكذا يدمر "إنستغرام" البيئة بلدة صغيرة يجتاحها ملايين الزوار سنويا عندما اكتشفت قرية نمساوية صغيرة يبلغ عدد سكانها 700 نسمة فقط كخلفية مثالية لصور إنستغرام، بدأت حوالي 80 حافلة سياحية، و10 آلاف زائر بالتدفق إليها يومياً. ويشكو السكان المحليون من أن السياح يتجولون في ممتلكاتهم للعثور على أفضل زاوية ممكنة لصورهم، ويتركون المخلفات وراءهم، ويصورون بـ"درونز" طائرات بدون طيار التي بدورها تخيف الطيور، وتدمر السلام والهدوء بشكل عام. هكذا يدمر "إنستغرام" البيئة أبراج حجرية يعتبر شاطئ "بلايا جاردان" في جزيرة تينيريفي الإسبانية مكاناً شهيراً بين المصورين الذين يبنون أبراجاً صغيرة بالحجارة التي جمعت من الشاطئ. قد تشكل تصميماتهم صوراً رائعة، غير أنها من ناحية أخرى تلحق الضرر بالنظام البيئي المحلي، لأن العناكب والحشرات والسحالي التي تعيش تحت الحجارة تفقد ملجأها عند إزالة الأحجار من الشاطئ. هكذا يدمر "إنستغرام" البيئة لا تترك أثراً علاوة على ذلك، تقتلع الكائنات الحية النباتية الضرورية لصحة الأرض عندما يتم تغيير موضع الحجارة. الأمر الذي قاد علماء البيئة إلى تفكيك التكوينات الصخرية في وقت سابق من هذا العام، ونشر تفسيرات على إنستغرام تحت هاشتاغ (#Pasasinhue) ويعني"لا تترك أثراً". بعد أيام قليلة من الحملة، بدأ رواد الإنستغرام بإعادة بناء الأبراج الحجرية. هكذا يدمر "إنستغرام" البيئة ليس تذكاراً! أطلق على هذا الشاطئ اسم "شاطئ بوبكورن" لوجود الطحالب الميتة التي تشبه وجبة الـ"البوبكرون" الفوشار في جزيرة فويرتيفنتورا، حيث اكتسب هذا النوع من الطحالب اهتمام رواد إنستغرام. غير أن العديد من الأشخاص يأخذون بعض الطحالب معهم إلى المنزل كتذكارات. إذ هناك حوالي 10 كيلوغرامات تختفي كل شهر. وبناء على ذلك، انطلق مشروع "تنظيف المحيط" في مشاركة صور مثل هذه على إنستغرام. هكذا يدمر "إنستغرام" البيئة أيسلندا بوجود أكثر من 10 مليون صورة على إنستغرام، أصبحت أيسلندا وجهة شهيرة للغاية للشخصيات المؤثرة. ولكن للحصول على الصورة المثالية، يقودون على الطرقات الوعرة الأمر الذي يلحق الضرر بالريف. ويجلسون على الأنهار الجليدية، ويمشون على الطحالب التي قد تموت جراء ذلك، وتحلق كاميرات "الدرونز" فوق الحيوانات البرية. أطلقت هيئة السياحة "Visit Iceland " الآن العديد من المبادرات لتعزيز السلوك المسؤول للسياح. هكذا يدمر "إنستغرام" البيئة "الأماكن العامة تكرهك" "الأماكن العامة تكرهك" - حساب مجهول على إنستغرام يهدف إلى تسليط الضوء على السلوك المهمل لبعض السياح. إذ يعيد هذا الحساب نشر صور لأشخاص ينتهكون القواعد في الطبيعة، مما دفع العلامات التجارية إلى إنهاء العمل مع بعض المؤثرين، وحتى إجراء تحقيقات من قبل خدمات المتنزهات القومية الأمريكية. غير أن الحساب قد تعرض لانتقادات لتسمية أشخاص دون موافقتهم. آن صوفي براندلين/ ريم ضوا.